افتتاح مركز رئيسي للأحوال المدنية في ريمة رئيس مصلحة الأحوال المدنية يزور عددا من قيادات المصلحة السابقين المصلحة تقيم محاضرة في التنمية البشرية وبناء القدرات
 


لتبقى على إطلاع بأخبار المصلحة بإمكانك الإشتراك معنا


  أخبار المصلحة
صحيفة الاحوال

 





أخبــار المصـلحـة

  • الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات تكرم رئيس المصلحة

  • 2021-06-18 تنفيذا لتوجيهات فخامة الرئيس مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى بضرورة اعتماد الرقم الوطني في كافة التعاملات والاستحقاقات والبيانات لموظفي كافة أجهزة الدولة والمتقاعدين ، وترجمة لتنفيذ أهداف الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة ، استكملت الهيئة العامة للتأمينات والعاشات تحديث ومطابقة بيانات الرقم الوطني ل 75% من المؤمن عليهم بالوحدات اللعامة للدولة ، وكذا 90% من بيانات المتعاقدين المدنيين. وخلال التكريم واستلام الدرع عبر اللواء محمد عبدالعظيم الحاكم عن اعتزازة وتقديرة لهذا التكريم الذي يعد تكريما لكافة ضباط وجنود المصلحة ، وأشاد اللواء الحاكم بجهود هيئة التأمينات والمعاشات واهتمامهم الكبير في استكمال وتحديث البيانات للمؤمن عليهم بالاعتماد على الرقم الوطني والذي اعتبرته الهيئة أساسا لجميع بياناتها وتعاملاتها. وقال رئيس الهيئة الأخ إبراهيم الحميقاني إن هذا الإنجاز يأتي كواحدة من ثمار التعاون والعمل المشترك بين الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات ومصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني. جاء ذلك خلال حفل أقامته الهيئة لتكريم اللواء محمد عبدالعظيم الحاكم رئيس مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني ، بدرع الهيئة ، لتعاونه وجميع العاملين في المصلحة في تسهيل خطوات التحديث والمطابقة لبيانات المؤمن عليهم بالوحدات العامة للدولة بإضافة الرقم الوطني للبيانات مما سيساهم في عملية اكتشاف الاختلالات وكذا اعتماد الرقم الوطني في كافة التعاملات لما فيه المصلحة العامة. وأوضح الحيفي أن الهيئة العامة للنأمينات والمعاشات ، تصل بهذا الإنجاز إلى المرحلة الأخيرة من أعمال استكمال البيانات وتحديثها بنسبة 100% وقد تم إطلاق هذه المرحلة اليوم بهدف توحيد وتصحيح البيانات واستكمال بيانات المؤمن عليهم والتحقق من بيانات كل من يمنح له رقم تأميني من الهيئة وتبادل البيانات الموحدة بالرقم الوطني والذي سيساهم في اكتشاف أي بيانات مغلوطة والعمل على تصحيحها والحصول على البيانات الأساسية الصحيحة لجمهور هيئة التأمينات بالاعتماد على أرقامهم الوطنية المحددة في بطائقهم الشخصية الإلكترونية.